amazon promo codes

flipkart coupon codes

voonik coupons

promo code coupons

globalnin.com

الرئيسية / أخبار وطنية / بنت زيدان: 300 ألف طفل معرضون للعمل في سن مبكرة

بنت زيدان: 300 ألف طفل معرضون للعمل في سن مبكرة

نواكشوط ( وكالة البلد للأنباء )  قالت الباحثة  الشابة آمنة  زيدان إن  موريتانيا ليست  بمنأى  عن عمالة الأطفال  والتسرب المدرسي  ، ففي  موريتانيا أطفال يكابدون  الزمن  في  مهن أكبر منهم  ،  إذ  نجد  أمامنا  طفل حمّل  المسؤولية  في وقت  مبكر.  وخلصت الباحثة إلى  أن  ظاهرة عمالة الأطفال  لا يمكن القضاء  عليها  نهائيا  بدون تفعيل  القوانين ،  واستحداث  موريتانيا استراتيجية  للحد من عمالة الأطفال  تنبني على  تعزيز  الإطارين  القانوني  المؤسسي  في  مجال  محاربة عمالة  الأطفال ، بالإضافة لتعزيز  القدرات  الفنية  والعملية للفاعلين  ،  والتحسيس  وزيادة  الإطلاع  على عمل  الأطفال  وأشكاله  ، وتنفيذ  أنشطة مباشرة لمحاربة عمل  الأطفال ،  والتعاون  والتنسيق  والشراكة .
وأبرزت بنت زيدان – خلال ندوة نظمتها أمانة التعليم بهيئة الساحل للدفاع عن حقوق الانسان ودعم التعليم والسلم الأهلي-  أن  هنالك  300  ألف طفل معرضون للعمل  في  سن  مبكرة  ولمواجهة ذلك  أصدرت  مجموعة  من التشريعات .
وخلصت إلى أن عمالة  الأطفال تبقى  ظاهرة  خطيرة في  ظل  وجود  قوانين غير رادعة،  موضحة  أن  ظاهرتي عمالة الأطفال  والتسرب  المدرسي  تستلزمان  من الهيئات على الأقل  الحد  من  الآثار السلبية  على المجتمع .
وفي  نهاية البحث  قدمت حلولا  :  كدمج  الأطفال في  حياة  عملهم  العادية: المدرسة  لا العمل  ، ومكافحة  الفقر  وضرورة وجود  عدالة  ،  والدعم  المادي  لأسرهم  ، وفرض  إلزامية التعليم  على  الأطفال حتى 15  سنة  ، فرض  عقوبة  قوية  وتشجيع الإعلام  على  التوعية  بخطورة  هذه  الظاهرة  وتضافر  الجهود  بين  المنظمات  تعميقا  للوعي  حول  هده  الظاهرة  .
وبعد  نهاية  البحث  تم  التعقيب  من  طريف  مجموعة من الأساتذة  في  مقدمتهم سيد  أحمد بوه  ،  الذي هنأ  الهيئة على اختيار  موضوع  كهذا يوخز الذاكرة  الجماعية ، وهنأ  الباحثة  آمنة زيدان على  التقديم  المتميز  ففي  وقت وجيز  عالجت  الظاهرة من مختلف  جوانبها. وأشار  المتدخل إلى أن  هنالك  ثلاثة  عوامل  أولها  وجود جيوب  فقر مدقعة  منتشرة بكثافة في  العواصم  الحيوية،  ففي الغالب  هذه الأحياء  مصدر  عمالة  الأطفال والتسرب المدرسي  ، ثاني  العوامل  سعي بعض  أرباب الأسر  للاستفادة من ريع  أبنائهم، فلو لم  يكن  هنالك  الفقر  ما  كان  هنالك  تسرب  ولا عمالة ،  السبب  الثالث  إخفاقات  النظام  التربوي  الموريتاني ، الذي أخفق  إخفاقات  تراكمية  شبيهة  بمرض  السرطان .
وأوضح  المعقبون  أن  البحث أشبع الموضوع  من مختلف  جوانبه  مشيرين إلى  أن المدارس الحرة  ساعدت  في التسرب المدرسي  ، ومن المهم أن يتخذ قرار للتخفيف  من ذلك. وأشار  أحد المتدخلين  لضرورة القضاء  على التعليم  الخاص  ، كما أشار  المتدخلون إلى أن  على هيئة الساحل  أن تنزل للميدان للتحسيس  حول  خطورة  عمالة الأطفال  والتسرب المدرسي  وتنظيم  ندوات  والقيام بالتوعية اللازمة  في الميدان.

شاهد أيضاً

المجلس الدستوري يرد الطعون ويزكي نتائج الاستفتاء

نواكشوط (وكالة البلد للأنباء)  قرر المجلس الدستوري البت في نتائج الاستفتاء، وعقد المجلس مؤتمرا صحفيا …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: