amazon promo codes

flipkart coupon codes

voonik coupons

promo code coupons

globalnin.com

الرئيسية / أخبار وطنية / ناشط حقوقي: الأحداث الأخيرة كانت متوقعة ونتيجة حتمية لسلسلة طويلة من التراكمات والممارسات المجحفة

ناشط حقوقي: الأحداث الأخيرة كانت متوقعة ونتيجة حتمية لسلسلة طويلة من التراكمات والممارسات المجحفة

نواكشوط ( وكالة البلد للأنباء ) قال الناشط الحقوقي، ورئيس شبكة السلام بلا حدود السيد سيدي محمد ولد برار إن الأحداث الأخيرة كانت متوقعة لأنها نتيجة حتمية لسلسلة طويلة من التراكمات الاجتماعية والممارسات المجحفة، جاء ذلك في مقابلة خص بها ولد أحمد لعل وكالة البلد للأنباء.

وفي ما يلي النص الكامل للمقابلة:

وكالة البلد: دعنا نبأ أولا من أحداث الأمس، كيف تقرؤون هذه الأحداث؟

سيدي محمد ولد برار: بالنسبة لنا هذه الأحداث كانت متوقعة وليست وليدة الصدفة، فالشارع الموريتاني كان مهيئا منذ فترة للوصول لهذه الدرجة من الغليان نتيجة ما يعيشه من تراكمات اجتماعية وممارسات مجحفة وظالمة.

وكالة البلد: حمل وزير الداخلية في إطلالته البارحة على شاشة ” الموريتانية” من وصفهم بأحزاب سياسية ومنظمات متطرفة مسؤولية هذه الأحداث، هل تشاطرونه الرأي؟

سيدي محمد ولد برار: لا أبد لا أوافقه الرأي لأن السبب الحقيقي للأحداث هو الوضعية الكارثية التي يعيشها المواطن ومن المؤسف بل المخجل أن وزير الداخلية قد قرأ الأحداث قراءة غير صحيحة وبعيدة كل البعد عن الحقيقة، فاتهامه لأطراف سياسية وحقوقية فاعلة في المشهد ومشهود لها بالسلمية هو دليل على عجز الأجهزة الأمنية عن السيطرة على الوضع الذي لا شك أن اللصوص والمجرمين وقطاع الطرق قد ركبوا موجته من أجل النهب والسلب.

وكالة البلد: كيف تقرؤون تهديد وزير الداخلية باستخدام كل أنواع القوة لبسط الأمن وتنفيذ القانون؟

سيدي محمد ولد برار: الحكومة أدركت متأخرة ـ للأسف ـ أن شعار الأمن الذي افتخروا به كثيرا لم يصمد لذا عليها أن تراجع مقاربتها الأمنية داخليا على الأثل فشوارع نواكشوط بالأمس كانت بعيدة كل البعد من أن تكون آمنة لذلك بدأ البعض يتساءل هل الأمن على الحدود أكثر أهمية من الأمن داخل المدن؟

اليوم ضربت هيبة الدولة في الصميم، لأن المشكل ليس في الترسانة القانونية بل في قدرة الدولة على فرض تطبيق القانون وهو ما ظهر أن الحكومة عاجزة تماما عن فرضه.

والغريب أنه ( في دولة القانون ) يهدد وزير الداخلية مواطنيه باستخدام القوة والقمع، ولنا أن نتساءل: أين كانت تلك القوة والصرامة في تفادي ما وقع بالأمس والذي سيبقي راسخا لفترة ليست بالقصيرة في أذهان المواطنين الذين مسوا في أمنهم وأعراضهم وأموالهم وحرياتهم، كما أنه من الغريب كذلك أن يتبجح وزير النقل ومن على شاشة تلفزيون عمومي بانتمائه لعدل بكرو وهو تشجيع فاضح للانتماء الجهوي والقبلي من طرف مسؤول سامي في الدولة، إنه بالفعل شيء مخجل ويدعو للاشمئزاز.

وكالة البلد: ما هي أهداف شبكة السلام بدون حدود وهل لها علاقات مع المنظمات المحلية والدولية؟

سيدي محمد ولد برار: أهداف الشبكة هي إرساء أسس ودعائم العدالة الاجتماعية ونشر ثقافة التعايش السلمي بين كافة شرائح المجتمع الموريتاني دون إقصاء أو تهميش، وفي هذا الإطار لدينا علاقات داخلية وخارجية واسعة مع بعض المنظمات الحقوقية والهيئات العاملة في الحقل الحقوقي والإنساني التي تشاركنا رؤيتنا في خلق مصالحة وطنية حقيقية تشارك فيها كل فئات الشعب الموريتاني على قدم المساواة من أجل موريتانيا آمنة وموحدة ومتصالحة مع ذاتها.

وكالة البلد: يقال إنكم على اتصال مع منظمات سنغالية وأنكم أجريتم معها مؤخرا لقاءات خاصة، هل لنا أن نعرف حول ماذا تمحورت تلك اللقاءات؟

سيدي محمد ولد برار: تربطنا مع السنغال علاقات وطيدة وحساسة، ولا أري مانعا في أن نتبادل مع الأشقاء السنغاليين بعض الملفات العالقة التي تخص البلدين، وأشير إلى أن موريتانيا والسنغال محكوم عليهما بالتعايش السلمي.

وكالة البلد: كثر الحديث مؤخرا عن الاستفتاء ومادي دستوريته، كيف تنظرون في الشبكة إلى هذا الموضوع؟

سيدي محمد ولد برار: الأحداث التي عشناها يوم أمس تعتبر مؤشرا واضحا على ضرورة إعادة النظر في مجمل القضايا المطروحة على الطاولة لتفادي الانزلاق بالبلد إلى مالا تحمد عقباه، لذلك فلابد ـ حسب وجهة نظرنا ـ من مراجعة الذات والتأني للخروج بموريتانيا إلى بر الأمان، فالوضعية الحالية تتسم بضرورة أخذ الحيطة والحذر، فهناك من يترصد بأمن واستقرار هذا البلد ليركب موجة العنف والتطرف.

وكالة البلد: هل من رسالة لفرقاء الطيف السياسي؟

سيدي محمد ولد برار: أقول للموالاة والمعارضة إن من بيته من زجاج لا يرمي الآخرين بالحجارة، فموريتانيا تتجه نحو المجهول ويمكن تداركها إذا استخدم العقل والحكمة والتواضع وغلبت المصلحة العليا للبلد، والجلوس على طاولة التفاوض هو صمام الأمان لموريتانيا اليوم وغدا.

شاهد أيضاً

سكان قرية دوز دوز: مستقبل أبنائنا في خطر ونطالب رئيس الجمهورية بالتدخل

نواكشوط ( وكالة البلد للأنباء ) رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: